< المقالات

ضغط الدم المرتفع و الجلطات الدماغية اكثر اعداء الصحه شراسه

مع تنامي معدل الحياة في معظم أنحاء العالم و التقدم المدني بكل أشكاله بالإضافة إلى سرعة رتم الحياة اليومي تغير من حياتنا الكثير. كذلك تفشت أمراض شائعة لم نعهدها من قبل: فبدلا من الالتهابات و النزلات الشعبية كثرت الأمراض المزمنة , اكثر مستهلكي ميزانية الصحة.

و من أهم الأمراض المزمنة ضغط الدم المرتفع و هذا المرض - المسمى في الأوساط الطبية بالقاتل الصامت- من أسوأها, لأنه يبدأ ببطىء وقد لا يكتشف إلا بعد تمكنه, وان عولج فعادة ما يكون التحكم فيه غير كاف. تدل الأبحاث أن حوالي ثلث المصابين بداء ضغط الدم المرتفع لا يتناولون أي علاج وان حوالي خمسين بالمئة ممن يتناولون العلاج لا يتناولونه بالكمية المطلوبة. وقد تبين خلال العقد الماضي بان ضغط الدم الانبساطي يجب أن لايزيد عن 80 ملم زئبقي خلافا لما يعتقده العامة بما فيهم الكثير من الاطباء بأن المعدل المطلوب هو 90 ملم زئبقي. وتبين حديثا بان تقليل الضغط الانبساطي بحوالي 4 ملم زئبقي و تقليل الضغط الانقباضي بحوالي 9 ملم زئبقي يؤدي إلى التقليل من الإصابات الدماغية بكل أنواعها مثل الاحتشاء الدماغي, النزف الدماغي, والعته الوعائي المصاحب له  بحوالي 35 إلى 50 بالمئة, بعد المتابعة الدقيقة لمدة حوالي خمس سنوات. 

وعليه, فالمثل القائل "درهم وقاية خير من قنطار علاج" لايزال يثبت صحته يوما بعد يوم و بحثا بعد بحث. وقيام المجموعة السعودية لمكافحة السكتة الدماغية غايته الاهتمام بهذا الأمر. وخاصة التوعية العامة للتعريف بالجطات القلبية و الدماغية وأهمية محاربة العوامل المؤدية لها مثل ضغط الدم المرتفع و مرض السكري وارتفاع الدهون والتاريخ العائلي لهذه الاصابات و السمنه والتدخين و نوعية العمل و شخصية الانسان. اما واجبها الاخر فهو الانفعالية للاهتمام بأولئك المصابين, سواء كانت إصابتهم مؤقتة زائلة أو متمكنة و معيقة لحياتهم اليومية. فأساليب الرعاية و التأهيل كثيره جدا طرقها تشمل معظم القطاعات الصحية و المدنية و كل ما يمت للحياة العامة بصلة ....الهدف كبير والمهمات كثيرة . 

اهتمام و مساعدة وزارة الصحة وقطاعاتها بهذا الموضوع وبهذه الجمعية سوف يثمر بمشيئة الٌله الكثير لمساعدة أبناء هذا الوطن ونتمنى للجميع التوفيق. 

 

سعيد عبداللٌه بو حليقة

استشاري أعصاب بمستشفي الملك فيصل التخصصي

المجموعة الاستشارية السعودية لمكافحة السكتة الدماغية