الأمراض القلبية

أمراض القلب

تعرف على أمراض القلب وعلاقتها بالسكتة الدماغية:

 

ما هو القلب وكيف يعمل ؟

 

القلب هو عبارة عن عضلة صغيرة بحجم قبضة اليد الكبيرة تعمل مثل مضخة تضخ الدم في الشرايين ومنه إلى أنحاء الجسم الأخرى كما أنها تستقبل الدم العائد من الأوردة القادمة من جميع أعضاء الجسم ، ويتم كل هذا بطريقة لا ارادية وبانتظام ودون توقف. وشكل القلب كحبة الأجاص المقلوبة يتمركز في الصدر مائلاً قليلاً نحو اليسار ويوجد في القلب أربع حجرات اثنتان علويتان وتدعى الأذينان واثنتان سفليتان وتدعى البطينان وهي ذات جدار سميكة العضلة، كما أن القلب ينبض 60-80 نبضة في الدقيقة، والنبضات عبارة عن التقلص والاسترخاء لعضلة القلب ليتم ضخ حوالي 3-5 لتر من الدم في الدقيقة الواحدة، وتتغذى عضلة القلب من الأوعية الدموية المحاطة بها وأي انسداد بها يؤدي إلى تلف خلايا هذه العضلة مما يؤدي الى توقفها عن الانقباض وبالتالي خلل في أداء القلب أو توقفه عن العمل.. ويوجد بداخل عضلة القلب أربع صمامات بين الحجرات والشرايين الرئيسة للقلب و ه ي تقوم بعملية السماح بمرور الدم من مكان الى اخر وذلك بتوافق تام.

 

 

 

 

 

ما هي أسباب أمراض القلب ؟  

أمراض القلب عديدة ، منها:

  • أمراض وراثية ، وهي تنتج عن نقل مورث جيني مريض من الوالدين الى الطفل.. وهذه الأمراض عموما ليست بالشائعة.

  • عيوب خلقية ، وهذه تنتج بسبب تشوه أو عدم اكتمال لنمو القلب في الجنين ، وقد يكون التشوه في عضلة القلب أو الحجرات أو الصمامات أو الشرايين والأوردة المتعلقة بالقلب.

  • أمراض مكتسبة ، وهذه عديدة ومتشعبة ، بعض منها في الجدول التالي:

أمراض روماتيزم الصمامات:

وهذه عادة تحصل لصغار السن نتيجة تكرار التهاب اللوزتين والحلق بسبب عدوى بكتيرية خاصة ، ولحسن الحظ أنها أخذة بالانحسار في المملكة العربية السعودية وذلك بفضل من الله ثم تحسن طرق الوقاية

أمراض العضلات:

لضعف عضلة القلب عدة أسباب ، منها:

  • نقص التروية والجلطة القلبية ، وهو أكثر الأسباب انتشارا

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن

  • العدوى بالجراثيم وخصوصا بعض أنواع الفيروسات (وهذا نادر الحدوث)

  • ادمان الكحول

  • الألتهاب التحسسي (المناعي)

  • بعض الأمراض الوراثية

أمراض الشرايين التاجية:

وهذه أخذة في الازدياد خلال العشر السنوات الأخيرة ، وسببها هو الزيادة المضطردة في عوامل الخطورة والتي لها سبب مباشر في تصلب الشرايين ، ومنها شرايين القلب (الشرايين التاجية).

هذه العوامل هي:

  • داء السكري

  • التدخين

  • ارتفاع دهون الدم

  • ارتفاع ضغط الدم

  • السمنة

  • قلة الرياضة

 

من هو الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الشرايين التاجية (شرايين القلب) ؟

أكثر الناس اصابة بأمراض الشرايين التاجية هم مرضى السكري وأصحاب المستويات العالية من الدهون بالدم والمدخنون. لكي تعرف مدى نسبة الخطورة للاصابة بجلطة قلبية خلال العشر سنوات القادمة بالنسبة لك ، اضغط هنا.

 

ما هي أعراض أمراض القلب ؟

أمراض القلب لها عدة أعراض مختلفة وذلك بسبب نوعية المرض ، ومنها المفاجيء كالألم الحاد في منتصف الصدر ، والذي يوصف وكأن هناك ضغط شديد على الصدر و يصاحبه تسارع في النفس و تعرق ، حيث أن هذا الألم يكون بسبب جلطة بالقلب أو انخفاض بتروية القلب بسبب تضيق في الشرايين التاجية ، ويزداد هذا الألم خصوصا عند المجهود.  وأيضا هناك الأعراض المزمنة كالخفقان أو ضيق النفس أو الفحمة عند المجهود البسيط أو انتفاخ الساقين أو الدوخة ، وهذه تحصل بسبب ضعف عضلة القلب أو خلل في عمل الصمامات.

 

ما علاقة أمراض القلب بالسكتة الدماغية ؟

لأمراض القلب علاقة وثيقة بالاصابة بالسكتة الدماغية ، حيث ان بعض الأمراض القلبية تكون السبب في تكون كتل متلاصقة من الصفائح الدموية المتخثرة على عضلة القلب من الداخل أو الصمامات ، وتكون هذه الكتل عرضة للانسلاخ من مكانها ومن ثم الانطلاق في مجرى الدم ، وخصوصا خلال شرايين الدماغ وبالتالي عند وصولها الى شرايين أضيق ( وذلك بطبيعة تكوين هذه الشرايين) فيحصل انسداد مفاجيء لهذه الشرايين وانقطاع التروية عن الدماغ وحصول جلطة. ومن أهم أمراض القلب والتي تحمل خطورة حدوث سكتة دماغية في التالي:

  • توسع الأذين الأيسر مع اختلاج متسارع وغير منتظم لدقات القلب

  • أمراض الصمامات الروماتيزمي وخصوصا تضيق الصمام الميترالي

  • وجود كتلة متخثرة حديثة داخل الحجرات اليسرى من القلب وخصوصا في وجود ضعف جزئي من عضلة القلب

  • جلطة حديثة بالقلب

  • العيوب الخلقية بالقلب

 

ما الذي يجب عمله للمحافظة على اداء القلب ؟ وبعيدا عن خطر السكتة الدماغية ؟

الحماية الأولية هي مفتاح المحافظة على قلب صحي بعيدا عن الأمراض ، ولا يكون ذلك الا باتباع نظام صحي يكفل ذلك ، ويتضمن التالي:

  • الفحص الدوري لمستوى السكر و الدهون (الكوليسترول) بالدم و ضغط الدم والنبض ، وذلك كل ثلاث الى خمس سنوات بعد سن العشرين الى سن الأربعين سنة ثم كل سنتين بعد سن الأربعين ، خصوصا اذا وجدت عوامل الخطورة التي سبق ذكرها.

  • الامتناع كليا عن التدخين

  • اتباع نظام غذائي متزن

  • المحافظة على الوزن

  • عدم تناول الكحول

وفي حالة وجود أي من عوامل الخطورة ، لابد من اتباع النظام الصحي السابق ذكره مع تناول العقاقير عند الحاجة وتحت اشراف الطبيب